هاوار عفرين ابو الوليد


هاوار عفرين ابو الوليد

مرحبا و أغــلى ســهلا يا (زائر) .. عدد مساهماتك و مـشــاركـاتـك3


الكوراث الطبيعيه وغضب الطبيعه بل غضب الرب‎

شاطر
avatar
Hawar Afrin
االــمــديـــرر االـــعـــاأم  للــمــنـتدى
االــمــديـــرر االـــعـــاأم  للــمــنـتدى

عــدد الـــمــســاهـمات عــدد الـــمــســاهـمات : 3126

default الكوراث الطبيعيه وغضب الطبيعه بل غضب الرب‎

مُساهمة من طرف Hawar Afrin في الأربعاء 14 ديسمبر - 15:32

عندما تشاهد مايحدث حول العالم وفي باكستنان هذه الايام خاصة من فياضانات وكوارث والتي قتلت وشردت اكثر من عشرة ملايين شخص تاخذك الذاكره وتعود بك الى ماحدث بالأمس القريب من فياضانات في مدينة جده وهزات بركان العيص وقبلها تسونامي اندونسيا وبركانها الثائر قبل أيام والذي كان خامداً لأكثر من أربع قرون أي (400) عام ومايحدث في العالم من زلازل وفياضات وبراكين ينبئ أن هناك خطراً كبيراً يحدق بنا وأن هناك تغير في المناخ العام في العالم أجمع ومن هنا يؤمن المسلم بأن كل مايحدث من حوله من كوارث أنها من غضب رب العالمين وليس من غضب الطبيعة التي تتناقلها بعض وسائل الاعلام الغربية والعربية وأن القران الكريم وجهنا التوجيه الصحيح ولم يترك صغيرة ولاكبيرة إلا ذكرها وذكر لنا تلك الاقوام التي عذبت بسبب ذنوبها فهل استغليت أخي المسلم هذا الشهر الكريم بالدعاء والعباده واللجوء الى الله وترك المعاصي والذنوب فعندما يغضب رب العباد من العباد يعذب الله القوم ويهلك الطاغي والصالح فيشمل عذابه الجميع بسبب تلك المعاصي التي ارتكبها الاغلبية والعكس كذالك فربما رحم الله أقوام بسبب أناس صالحين وأذهب عنهم الهلاك فنسال الله الصلاح وطاعته فيما أمر واجتناب مانهى عنه في هذه الأرض المباركة في هذا الشهر الفضيل .

((*)) فقوم نوح : هم أول من أغرقوا بالطوفان في تاريخ البشرية بعد أن دعاهم نبيهم نوح عليه السلام 950 عاما ليؤمنوا بالله وبه رسول مرسل من رب العالمين وكان عمره انذاك مئة عام حينمابدأ بالدعوة قالى تعالى ( ياقوم اعبدو الله مالكم من إله غيره إني أخاف عليكم عذاب يوم عظيم ) وقالى تعالى ( ولقد أرسلننا نوحا إلى قومه فلبث فيهم ألف سنة إلاخمسين عام فأخذهم الطوفان وهم ظالمون ) وقالى تعالى ( كذبت قوم نوح المرسلين ) ( وقوم نوح لما كذبوا الرسل أغرقناهم) فامره الله بان يصنع سفينة وكانوا يسخرون منه حتى جاء أمر ونزل المطر بكثافة والطوفان وأغرق من فيها إلا من كان معه من قومه بالسفينه الذين امنوا بالله ورسله وكان ابنه رفض طاعته ورفض الركوب بالسفينه فقال ساؤي الى جبل يعصمني فقال نوح عليه السلام لا عاصم اليوم من أمر الله وفعلا هلك ابنه ومن معه إلا من كانوا في سفينة نوح عليه السلام قالى تعال ( يارض ابلعي ماءك وياسماء اقلعي وغيض الماء وقضي الامر واستوت على الجودي وقيل بعدا للقوم الظالمين ) وغاضت الراض وابتلعت الماء حتى توقفت السفينه على جبل الجودي.

((*)) قوم عاد : قوله تعالى ( وأما عاد فأهلكوا بريح صرصر عاتية سخرها عليهم سبع ليال وثمانية أيام حسوما فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية (الريح الصرصر هي الريح العاصفة الشديدة الهبوب، التي يسمع لهبوبها صوت وبارده جدا فاهلكهم الله بسبب ذنوبهم بالريح الصرصر بعد أن قام يدعوهم نبيهم عاد عليه السلام ولم يستجيبو لدعائه ونصحه فاصبحو كنخله ميته خاويه منذ زمن .

((*)) قوم ثمود : قالى تعالى ( فأما ثمود فاهلكوا بالطاغية ) وقيل إن الطاغية هي الصيحة والقوية والتي من شدتها زلزلت الارض من تحتهم .

((*)) قوم شعيب : ويقال لهم أصحاب الأيكة لأنهم يعبدون من دون الله شجره كبيرة الأغصان قالى تعالى (وإلى مدين أخاهم شعيباً قال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غيره) فاهلكهم الله بالعطش والحر الشديد وعندما رأو سحاب تجمعوا تحتها قالو هذه تنقذنا ولكنه عذاب الله جعل منها الصواعق والبرد وزلزلت الأرض من تحت أقدامهم فأهلكم الله جميعا قالى تعالى (وان كان أصحاب الأيكة لظالمين فانتقمنا منهم ,وانهما لباءمام مبين ).

((*)) قوم هود : قالى تعالى (وإلى عاد أخاهم هودًا ، قال يا قوم اعبدوا الله مالكم من إله غيره ، أفلا تتقون) وقوم هود اهلكو بنفس ماهلك في قوم اخوه عاد بريح صرصر عاتيه سخرها الله عليهم سبع ليال وثمانية ايام حسوما.

((*)) قوم لوط : قالى تعالى ( ولوطا اذا قال لقومه أتاتون الفاحشة ماسبقكم بها من أحد من العالمين إنكم لتأتون الرجال شهوة من دون النساء بل أنتم قوم مسرفون وماكان جواب قومه إلا أن قالوا أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون ) وكان نبي الله لوط يدعو قومه وينهاهم عن الإثم الذي ارتكبوه حيث كان قوم لوط يأتون الرجال دون النساء فسخط الله عليهم وأرسل الله إليهم الملائكة ليقلبوا ديارهم رأساً على عقب فخسف بهم الأرض، وجعل عاليها سافلها، وأمطر عليهم حجارة من سجيل، وأنجى الله لوطاً وأهله إلاَّ امرأته كانت من الغابرين الهالكين ،وكان تعدادهم في ذالك الوقت يتجاوز 400 الف .

اختصرت الكثير والكثير فهناك الكثير من الأقوام التي أهلكها الله بسبب ذنوبها ونسأل الله العلي القدير في هذا الشهر الفضيل أن يجنبنا كل مكروه وأن يتجاوز عن ذنوبنا وسيئاتنا إنه على كل شي قدير .





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 15 ديسمبر - 12:11